فضل قراءة سورة الكافرون عند النوم

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]قال رسول الله ﷺ: «إذا أخذتَ مضجعك من الليل، فاقرأ: {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ}، ثم نم على خاتمتها؛ فإنها براءة من الشرك» (صحيح الجامع الصغير وزيادته).[/box]

سورة الكافرون مكتوبة

[box type=”success” align=”aligncenter” class=”” width=””]بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6) [/box]

تصفح المزيد من أذكار وآداب النوم على موقع مصلحون

شرح حديث قراءة سورة الكافرون عند النوم

كان الصَّحابةُ مِن أحرَصِ النَّاسِ على سُؤالِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم عمَّا يَنفَعُهم في دُنياهم وآخِرَتِهم، يُخبِر فَروةُ بنُ نوفَلٍ رَضِي اللهُ عَنه: “أنَّه أتى النَّبيَّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم؛ فقال: يا رسولَ اللهِ، علِّمْني شيئًا أقولُه إذا أوَيتُ إلى فِراشي”، أي: عِندَ الذَّهابِ للنَّومِ لِيَنتفِعَ به في آخِرتِه، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: “اقرَأْ: {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ} [الكافرون: 1]”، أي: اقرَأْ سورةَ الكافرون قبل النَّومِ، “فإنَّها بَراءةٌ مِن الشِّركِ”، أي: تُسلِّمُ صاحِبَها مِن الشِّركِ باللهِ مُفيدةً للتَّوحيدِ؛ وذلك لأنَّها اشتمَلَت على نفيِ عبادةِ ما يُعبَدُه المشرِكون بأبلَغِ عبارةٍ، وأوفى تأكيدٍ.

قال شُعبةُ- وهو ابنُ الحَجَّاجِ أميرُ المؤمنِينَ في الحديثِ-: “أحيانًا يَقولُ مرَّةً”، أي: إنَّ أبا إسحاقَ الَّذي يَرْوي عنه شُعبةُ هذا الحديثَ يَذكُرُ لفظَ “مرَّةً”، أي: عند روايتِه للحَديثِ، “وأحيانًا لا يَقولُها”، وهذا مِن الضَّبطِ للرِّواية.

مصدر الشرح:
https://dorar.net/hadith/sharh/36012

اطلع على فضائل السور والآيات المتوفرة على موقع مصلحون

استمع إلى سورة الكافرون