إياك أن تخالف الأمر الشرعي تكبُّرًا

عن سلَمةَ بن الأَكوَع رَضِيَ الله عَنهُ أَنَّ رَجُلاً أَكَلَ عِندَ رسولِ اللَّه ﷺ بِشِمَالِهِ، فَقَالَ: «كُل بِيَمِينِكَ»، فَقَالَ: لَا أَستَطِيعُ، قَالَ: «لَا استَطَعتَ». مَا مَنَعَهُ إِلَّا الكِبرُ، قَالَ: فَمَا رَفَعَهَا إِلَى فِيهِ. [رواه مسلم 2021].

متى يكون الرجل مسيئًا؟

قال رسول الله ﷺ: ” ثَلَاثٌ مُهْلِكَاتٌ: شُحٌّ مُطَاعٌ، وَهَوًى مُتَّبَعٌ، وَإِعْجَابُ الْمَرْءِ بِنَفْسِهِ” (أخرجه البيهقي وحسنه الألباني).
وقيل لعائشة رضي الله عنها: متى يكون الرجل مسيئًا؟ قالت: إذا ظن أنه مُحْسِن

شؤم الكبر على القلب

قال سفيان بن عيينة في قوله تعالى: { سَأَصْرِفُ عَنْ آَيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ } [الأعراف: 146]
“سأنزع عن قلوبهم فهم القرآن” (الزهد لابن أبي الدنيا، ص٣٠٨)