الرأفة في الحدود على وجهين

قال الله تعالى: ﴿ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ ﴾ [النور: 2]
قال الإمام محمد بن نصر المروزي: ” الرأفةُ على وجهين:
– رأفةٌ تدعو إلى تعطيل الحدِّ، وهي المنهيُّ عنها،
– ورأفةٌ تدعو إلى إقامة الحد عليهما شفقةً عليهما من عذاب الآخرة؛ فهذه غير منهي عنها”